اتصل بنا او واتس اب 00962796854144

تجري هذه العملية عن طريق منظار البطن الجراحى. هناك قبول متزايد من جراحى السمنة لعملية تحويل مسار المعدة المصغر مما يجعلها من أكثر العمليات نمواُ حيث أنها من أكفأ العمليات لتخفيض الوزن بصفة مستديمة كما أنها تجمع بين مميزات تحويل مسار المعدة التقليدى و تكميم المعدة

يتم تدبيس المعدة و تقسيمها إلى قسمين مختلفين: المعدة الصغيرة الجديدة أو الجراب المعدى ، و المعدة الكبيرة المُتجاوزة التى لا يمر بها الطعام. هذا الجراب المعدى أضيق و أطول من الجراب المعدى فى عملية تحويل مسار المعدة التقليدى.

ثم يتم توصيل هذا الجيب الجديد الى الأمعاء الدقيقة (الصائم) على بعد 200 -300 سم من بدايتها ، مع الحرص على التاكد على احكام المفاغرة ، لعدم حدوث تسريب لعصاره المعده او الاثني عشر.

وعليه هذا سيؤدي الى نقص امتصاص بالإضافة الى نقص حجم المعدة، تم اجراء عدة تعديلات بالتكنيك الجراحي لتلافي حدوث نقص الفيتامينات و المعادن وكذلك تلافي التهاب المعدة الصفراوي.

هذه العملية تخفض كمية الطعام الذي يمكن تناولها في الوجبة الواحدة مثل تحويل مسار المعدة التقليدى ، فإن الجراب المعدى أو المعدة الصغيرة المخلقة تمتلئ بحوالي نصف كوب من الطعام.

عندما يمتلئ هذا الجراب المعدى بالطعام ويتمدد يقوم بإرسال إشارات إلى المخ أنك تشعر بالشبع الكامل ويجب التوقف عن الأكل و إذا حاولت أن تأكل أكثر من ذلك، فأنك قد تشعر بألم في البطن وغثيان أوحتى القيء.

بالإضافة إلى ذلك، هذا النوع من الجراحة هو أكثر ملاءمة لآكلي الحلويات (الأشخاص الذين يأكلون السكريات و الحلويات بشكل مفرط) ، لأنهم إذا تناولوا الكثير من السكريات قد يشعرون بموجة من الغثيان أو تقلصات في البطن مع شعور بالإغماء.

قام فريقنا خلال الثلاث سنوات الماضيه باجراء عدد كبير من هذه العمليه وبنتائج ممتازة ومبشرة